بيانات
أخر الأخبار

بيان اعلامي اللأربعاء 03 نوفمبر 2021

يتابع التجمع الوطني الديمقراطي ببالغ انشغال التطورات الأمنية الخطيرة بالمنطقة، ساعات بعد إعلان رئاسة الجمهورية عن عدم تجديد عقد استغلال خط أنابيب الغاز الذي يزود إسبانيا بالغاز الجزائري مرورا بالمغرب، وذلك بسبب الممارسات ذات الطابع العدواني من المملكة المغربية.

وفي غمرة احتفال الجزائريين بالذكرى الـ67 لاندلاع شرارة الثورة التحريرية التي قهرت المستعمر الفرنسي الغاشم، اعتدت القوات المغربية المحتلة للأراضي الصحراوية على قافلة تجارية، واغتالت ثلاثة ضحايا مدنيين عزّل في تهديد صارخ للسلم والأمن الدوليين.

إن التجمع الوطني الديمقراطي وهو يُدين بأشد العبارات هذا الإرهاب الوحشي لدولة الاحتلال المغربي الغاشم، يدعو المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته وهو يُشاهد إمعان المخزن في تطوير أساليبه الترهيبية والتوسعية لشعوب المنطقة.

إن التجمع الوطني الديمقراطي يعتبر هذا العدوان المغربي إعلان حرب ويطالب برد حازم لوقف مسلسل المؤامرة المكتملة الأركان، ويدعو الطبقة السياسية – وهي تتأهب لاستحقاق سياسي هام- إلى التجند واليقظة والالتفاف حول قرارات الدولة ومؤسساتها الدستورية، والاستعداد لكل طارئ لحماية الوطن وصون سيادته.

الجزائر في 03 نوفمبر 2021

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى