بيانات

بيان اعلامي 10 اوت 2021

يُتابع التجمع الوطني الديمقراطي ببالغ الاهتمام، الأحداث المأساوية التي جدّت بعدد من مناطق الوطن الشرقية وبخاصة في ولاية تيزي وزو، جرّاء سلسلة من الحرائق المثيرة للقلق والتساؤلات، لحجم الخسائر في الأرواح وتعدد الأضرار المادية.

إذ يُعزّي التجمع الوطني الديمقراطي أهالي ضحايا الحرائق الإجرامية، فإنه يترحم على أرواح كل الضحايا من أبناء شعبنا الأبي؛ وجنودنا البواسل الذين استشهدوا وهم يؤدون واجبهم بإخلاص لإنقاذ إخوانهم المواطنين.

إن التجمع الوطني الديمقراطي يؤكد خلال هذه المحنة على:

📌ضرورة إسناد وحدات الإطفاء من الحماية المدنية وقطاع الغابات والجيش الشعبي الوطني، بالدعم الإضافي؛ والوقوف إلى جانبها بكل ما يلزم من وسائل وعتاد وهبّة تضامنية، لمواجهة ألسنة النيران.

📌 ضرورة التكفل الأمثل من الناحية النفسية والاجتماعية بالعائلات المتضررة، والجرد الموضوعي للأضرار بغية تعويض المتضررين من هذه الحرائق.

📌 ضرورة فتح تحقيق مُوسّع لكشف ملابسات هذه الوقائع الإجرامية : المتزامنة من حيث التوقيت والمتشابهة من حيث أداة الجريمة.

📌 تسليط أقسى العقوبات على كل من يثبت تورطه في حرق الغابات وإتلاف الثروة الوطنية وزهق الأرواح وإلحاق الأذى بالأمة، وعدم التسامح مع هؤلاء.

📌دعوة مختلف فئات الشعب الجزائري إلى مزيد من التضامن والتكافل والتآزر واليقظة، للتغلب على هذه المحنة وتجاوزها.

📌 إطلاع الرأي العام بمستجدات الوضع، الذي يفرض على المجموعة الوطنية التأهب وتوحيد الجهود ومواجهة كل الأخطار.

📌دعوة نواب الحزب ومنتخبيه إلى النزول للميدان، والمساهمة في جهود الإطفاء والإغاثة، والتكفل بالمواطنين المتضررين وذويهم.

📌 التزام نواب الحزب بتشكيل خلايا أزمة محلية لمتابعة الوضع عن كثب في ولاياتهم، وموافاة المكتب الوطني بتقارير ميدانية.

📌 إن المكتب الوطني للحزب يظلّ في حالة تأهّبٍ ومتابعةٍ يوميةٍ لهذه المستجدات، وتداعياتها على أمن المواطن وسلامته.

الجزائر في 10 أوت 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى